book

فلسفة المدينة الفاضلة وواقعية الفلاسفة المعاصرين

كما عند كل الكائنات لدينا قوى دفاعية ضد من يحاول إيلامنا ولم أقصد جسدية ظاهرة فحسب بل ونفسية كذلك. فما الاحلام وأحلام اليقضة إلا واحدة من قوانا الدفاعية ضد واقع يؤلمنا إنها نوع من العلاج الطبيعي او العقار المهدئ الذي نمنحه لانفسنا بنفسنا بالوعي المباشر حين أو عندما نحوله الى اللاوعي احيانا اخرى كمن نام عطشا فحلم انه يشرب الماء او كمن استاء من شخص ما ولم يظهر له ذلك فتخيل انه لبس التاج وقبض على الصولجان وسينتقم من الشخص الذي إستاء منه بأقرب فرصة